بالصور: “الطفولة والأمومة” يعاين إنشاء غرفة للتخاطب وصعوبات التعلم بالمنيا
العميد حسام مختار: هدفي من رئاسة النادي خدمة أعضائه وإتاحة مميزات غير مسبوقة والصعود للممتاز  «»   رسالة إلى مجلس المنيا: أربع عقبات تعيق منافسة الفريق وصعوده إلى «الممتاز»  «»   بالصور: المنيا فاقد الهوية أمام الفيوم.. ويفلت من الهزيمة على ملعبه!  «»   جمع الشباب والخبرة.. مدير حسابات بوزارة المالية يعلن ترشحه أمينًا للصندوق بنادي المنيا  «»   إدارة ستاد الجامعة: استعدادات خاصة وجاهزية لاستقبال مباراة المنيا والفيوم  «»   عصام خلف: أهدافي الارتقاء بالخدمات والنشاط الاجتماعي وعودة النادي إلى مكانته  «»   هاني صدقي: تطوير النشاط الاجتماعي والاستفادة من قدرات الشباب وعودة الأخلاق والمبادئ أبرز أهدافي  «»   أسامة الطويل: أطمح أن يكون نادي المنيا مثل “دجلة” و”الصيد”  «»   معتز جمعة: أترشح إلى منصب أمين الصندوق لخبرتي المهنية وقدرتي على العطاء اجتماعيا وثقافيا  «»   “المدينة أ ” يحصد المركز الاول علي مستوي مراكز شباب محافظة المنيا للعام المالي 2017/2016م  «»  
>

بالصور: “الطفولة والأمومة” يعاين إنشاء غرفة للتخاطب وصعوبات التعلم بالمنيا

  • الكاتب :
  • 18 يناير 2017
  • 0 تعليق

 

16129476_1871267703107252_1036110450_o

كتب:مي ربيع عبدالله

استقبلت جمعية “النور” لمتحدي الإعاقة بالمنيا اليوم الأربعاء وفد المجلس القومي للطفولة والامومة ، وذلك لمعاينة الجمعية من على قرب للموافقة على تنفيذ غرفة لتأهيل الأطفال الذين يواجهون صعوبات في التعلم ومشكلات في التخاطب، ولتنمية مهارات الأطفال وإدماجهم في المجتمع.

 

وقد ضمّ الوفد الدكتور أكرم الزيات مدير البرنامج والدكتورة نانسي نجيب ونجاح سمير ملاك، واستقبله محمد حسين خلف رئيس مجلس إدارة الجمعية وبحضور أعضاء مجلس إدارة الجمعية.

 

شملت الزيارة فحصًا لمقر الجمعية بحي الإخصاص، وكذلك عرض المكان المخصص للغرفة والإحصائيات الأولية للأطفال المستهدفين من هذا العمل وإحصائيات عن العاملين على المشروع ومتطلبات العمل فيه.

 

من جانبها، قالت آمال ربيع، المديرة التنفيذية للجمعية، إن كثيرين يعانون من الأسعار الباهظة لجلسات التخاطب وصعوبة التعلم وتنمية المهارات للأطفال، التي تتطلب السفر إلى مراكز أخرى وتكاليف خاصة بالكورس نفسه؛ مما يجعلها عبئًا على أولياء الأمور الذين قد يكون لديهم أكثر من طفل من ذوي الإعاقة؛ ما يتسبب في عجز لأولياء الأمور على مساعدة أبنائهم وعدم قدرتهم على دمجهم في المجتمع.

 

وقال محمد حسين، رئيس مجلس إدارة جمعية “النور”، إن الجمعية على استعداد لتنفيذ المشروع؛ بتوفير غرفة خاصة للمشروع وتقديم مجموعة من المتخصصين للعمل عليه، وكل ذلك بأسعار مخفضة جدًا لتخفيف العبء على أولياء الأمور، كما يرحب بكل من يريد المشاركة في المشروع للحد من غلاء الأسعار وتفعيل دور الجمعية في دمج ذوي الإعاقة في المجتمع.

 

وقالت المتطوعة الزهراء حسن، متخصصة نفسية، إن الجمعية ستوفر خدماتها في مجال التخاطب وصعوبة التعلم وتنمية المهارات، ومن يرد التطوع للمشاركة في المشروع عليه سرعة التوجه إلى مقر الجمعية، ومن يرد إدراج طفله في المشروع لعلاجه وإدماجه في المجتمع عليه التقدم إلى الجمعية للحصول على معلومات أكثر.

 

وقد رحب الوفد بالجمعية للحصول على الدعم لإنشاء المشروع، وطالبوا الجمعية بإنهاء الأوراق المطلوبة لسرعة إدراجهم ضمن الجمعيات التي تم ترشيحهم للحصول على المنحة المقدمة من المجلس القومي للطفولة والأمومة.

16128862_1871268193107203_1545195057_n 16144188_1871267693107253_591741106_n

اكتب تعليقك ..

الإسم (مطلوب)
بريدك الإلكترونى (مطلوب)
موقعك المفضل (إختيارى)