الشيماء إسماعيل: ترشحي لعضوية نقابة أطباء المنيا لتطوير التعليم الطبي..والإشراك الإيجابي للطبيبات
>

الشيماء إسماعيل: ترشحي لعضوية نقابة أطباء المنيا لتطوير التعليم الطبي..والإشراك الإيجابي للطبيبات

  • الكاتب :
  • 07 أكتوبر 2017
  • 0 تعليق

 

كتبت: مي ربيع عبدالله

 

قدّمت الدكتورة الشيماء إسماعيل رشدي أوراق ترشحها لخوض انتخابات نقابة أطباء المنيا على مقعد عضو “تحت السن”؛ لتصبح بذلك أول طبيبة من المحافظة تترشح إلى الانتخابات المقرر عقدها يوم 13 أكتوبر المقبل بفندق إيتاب من الساعة التاسعه صباحًا حىى الرابعة عصرًا.

 

حصلت الشيماء على بكالوريوس الطب والجراحة العامة عام 2003، وماجستير التخدير والعناية المركزة عام 2008، ودكتوراه التخدير والعناية المركزة 2014 من جامعة المنيا، وهي الآن مدرسة واستشارية بقسم التخدير والعناية المركّزة بكلية طب مستشفى المنيا الجامعي.

 

وفي حوار خاص لـ”منياوي”، قالت الدكتورة الشيماء إسماعيل إنّها واجهت كثيرًا من الإحباطات من زملائها فور إعلان نيتها خوض الانتخابات، وهذا الكم من الإحباط كان حافزًا لها للاستمرار والعمل على تقديم برنامج مميز ليساعدها على الفوز لتكون الطبيبة الأولى من محافظة المنيا في النقابة.

 

وأضافت أنها لم تتوان لحظة عن قرارها؛ بل هي في قمة حماسها لخوض هذه التجربة وتحقق أهدافها لتطوير النقابة وتقديم المساعدة لأطباء المحافظة الذين يستحقون كثيرًا على ما يقدمونه من مجهود لعلاج المرضى وأبناء المنيا.

 

وتحدثت “الشيماء” عن ملامح برنامج  قائمة المستقل التي تعد واحدة من اعضائها،قائلة إنه القائمة تحمل برنامج متنوع وشامل؛ إذ يضمّ خطة لتطوير جميع جوانب اختصاصات النقابة كالتالي: 

 

في اللجنة العلمية

ستعمل القائمة على إنشاء مركزين تدريبيين: أحدهما في مراكز شمال المنيا والآخر في مراكز جنوب المنيا، إضافة إلى مركز التدريب الحالي بمقر النقابة؛ للتيسير على أطباء المراكز.

 

أيضًا، تفعيل مواد قانون نقابة الأطباء الخاصة بإنشاء رابطة لكل تخصص، تختص بتحديد مجالات التدريب المطلوبة من أطباء التخصص، ويمكن تنفيذها عمليًا وتضع خريطة سنوية لها وترعى مؤتمرًا إقليميًا سنويًا لها.

 

وكذلك التوسع في تأهيل الأطباء لتولي المناصب الإدارية؛ عن طريق الدورات الخاصة بذلك (مثل إعداد القادة، إدارة مستشفيات، جودة الرعاية الصحية، السلامة والصحة المهنية)، والسعي لاعتماد مدربين من أطباء المنيا في الدورات الأساسية المعتمدة عالميًا (BASIC LIFE SUPPORT ،ADVANCED CARDIAC LIFE SUPPORT INTERNATIONAL TRAUMA LIFE SUPPORT) للتسهيل على أطباء المحافظة الحصول عليها بدلًا من السفر إلى العاصمة.

 

في اللجنة الاجتماعية

 

يتضمن برنامج الشيماء العمل على إنشاء نادٍ ثقافي يجمع الموهوبين من الأطباء وأبناءهم ويستضيف المتميزين في جميع المجالات الثقافية، والاشتراك مع المؤسسات المتخصصة لتنظيم نشاطات تنموية ورياضية وفنية لأبناء الأطباء، والتعاون مع الجهات الحكومية في المحافظة لعمل قوافل خدمية خاصة بالأطباء.

 

وأيضًا استكمال نشاط اللجنة بتنظيم رحلات اليوم الواحد، وتحويل الحفلات إلى أيام اجتماعية كاملة، وزيادة التعاقدات على خصومات للأطباء وأسرهم.

 

وكذلك إعادة تفعيل لجنة مصر العطاء بنقابة أطباء المنيا وربطها باللجنة في النقابة العامة، وتوفير مصادر تبرعات لها تُستخدم لصالح مستشفيات المحافظة ومرضاها.

 

في لجنة الإسكان

 

يتضمن برنامج الشيماء محاولة إنشاء مشروع سكني للأطباء بمساحات وحدات مختلفة بالتعاون مع جمعية إسكان الأطباء (لجنة المنشآت الطبية)، محاولة ربط إلكتروني بين الوحدات الخاصة بالمستشفيات الخاصة والحكومية (العناية المركزة، عناية القلب، الحضانات)؛ للتسهيل على الأطباء والمرضى معرفة توفّر أماكن من عدمه وتوجيه المريض للمكان المتوفر.

 

والتواصل مع إدارة العلاج الحر بالمديرية وبحث إمكانية وجود عضو من مجلس النقابة في جولاتهم التفتيشية،  التصدى للتعديات على التخصصات الطبية من قبل غير الأطباء (النفسية، التخاطب، التحاليل الطبية، الروماتيزم) بالتعاون مع إدارة العلاج الحر بمديرية الصحة والنقابة العامة للأطباء.

 

في اللجنة القانونية

 

تفعيل اشتراك الأطباء في وثيقة تأمين ضد أخطاء المهنة موحدة لحمايتهم من قضايا التعويضات في أخطاء الممارسة الطبية، طباعة كتيب يشمل جميع القوانين واللوائح المنظّمة لعمل الأطباء في مصر والمواقف القانونية الأكثر حدوثًا والطرق الصحيحة للتعامل معها.

 

في اللجنة الإعلامية

 

التواصل مع وسائل الإعلام المحلية والقومية في القضايا التي تمس الأطباء، والتأكد من وصول الصورة الصحيحة للمجتمع، بالإضافة إلى نشر تقرير شهري عن نشاط لجان النقابة المختلفة، واستخدام وسائل التواصل الأكثر وصولًا للأطباء في الإعلان عن أنشطة النقابة.

 

تفعيل لجنة التواصل مع أطباء المنيا في الخارج؛ بهدف الوصول إليهم في كل الدول لمعرفة احتياجاتهم وحلّ مشاكلهم الإدارية مع أماكن عملهم في المنيا، والاستفادة من خبراتهم في تطوير التعليم الطبي المستمر في النقابة.

 

أول طبيبة في النقابة

 

واختتمت الدكتورة الشيماء إسماعيل حديثها قائلة إنّ اللجنتين العلمية ومصر العطاء من بين أهم ما في خطتها وبرنامجها الانتخابي؛ لأنها تسعى إلى تطبيق قوانين النقابة وإنشاء رابط لكل تخصص؛ لتقييم كل متطالباتهم من مدة لأخرى وعلاج مشكلاتهم أولًا بأول.

وأضافت “الشيماء” انها تقدمت لخوض الانتخابات ضمن قائمة المستقبل لثقتها في زملائها الاعضاء الدكتور عماد سمير والدكتور احمد عليوة المرشحان لعضوية النقابة “فوق السن” والدكتور حسن عرفة المرشح معها لمقعدي “تحت السن”،كما تتمني لجميع اعضاء القائمة التوفيق والنجاح في الانتخابات ليستطيعوا تنفيذ خطتهم التي تهدف لخدمة زملائهم الاطباء واحداث تطوير ملحوظ ونقلة نوعية في تاريخ النقابة.

اكتب تعليقك ..

الإسم (مطلوب)
بريدك الإلكترونى (مطلوب)
موقعك المفضل (إختيارى)