تهنئة.. باحث منياوي يحصل على رسالة ماجستير في “مرسم الأقصر والتصوير المصري المعاصر”
>

تهنئة.. باحث منياوي يحصل على رسالة ماجستير في “مرسم الأقصر والتصوير المصري المعاصر”

  • الكاتب :
  • 19 أكتوبر 2018
  • 0 تعليق

 

تتقدم أسرة تحرير “منياوي” بخالص التهاني القلبية للباحث سارية فتحي فولي، إبن محافظة المنيا والمُعيد بكلية الفنون الجميلة جامعة جنوب الوادي، لحصوله على درجة الماجستير في الفنون الجميلة تخصص تصوير من جامعة حلوان، وذلك بعد إتمامه دراسة تحليلية بعنوان “مرسم الأقصر وتأثيره على فناني التصوير المصري المعاصر” وتتمنى له دوام التوفيق.

تكونت لجنة مناقشة الرسالة والتي عقدت في كلية الفنون الجميلة جامعة حلوان بحي الزمالك، برئاسة الدكتور حسن عبد الفتاح حسن أستاذ متفرغ بقسم التصوير بالكلية مناقشا داخليا، وإشراف الدكتور أحمد محمد إبرهيم أستاذ مساعد بقسم التصوير بكلية الفنون الجميلة جامعة حلوان، الدكتور جيهان فايز عبد العزيز أستاذ قسم التصوير بكلية الفنون الجميلة جامعة المنيا

ركزت دراسة الباحث على بيان مدى أثر مدينة الأقصر وطبيعتها الجمالية والتاريخية والمناخية على فناني التصوير المصري المعاصر والحركة التشكيلية المعاصرة المنبثقة من رؤيتهم الفنية، وذلك خلال إطروحته المكونة من ثلاثة أبواب مفصلة.

وإعتمد الباحث في رسالته على توضيح منابع الرؤية الجمالية في الأقصر، وخصائص الحضارة المصرية القديمة هناك، والعوامل التي ساعدت على قيام الحضارة المصرية القديمة، و تأثير البيئة والعوامل الدينية والثقافية على مدينة الأقصر، وتأثير نهر النيل على فكر وعقيدة وفنون المصري القديم.

وتناول الباحث تأثير التراث الحضاري والموقع الجغرافي وموروثات الجنوب على تراث الأقصر وفنانيها الذين أسهموا في ترسيخ البدايات الأولى لأعمال مرسم الأقصر مثل ( حامد سعيد، صلاح طاهر ، عباس شهدي، حامد ندا، ممدوح عمار، عبد الغفار شديد، فاطمة العرارجى و يوسف فرنسيس).

أما الباب الثالث فقد دار حول مراسم الهيئة العامة لقصور الثقافة 1987 إلى 2008 وأثرها على فناني التصوير المصري المعاصر، بدراسة وتحليل أعمال بعض المصورين الحاصلين على منحة الهيئة العامة لقصور الثقافة بالأقصر موضحًا أثر تلك التجربة على رؤيتهم الفنية، مثل الفنان (عصمت داوستاشى ، مصطفى الفقي ، سامح البنانى والفنان إبراهيم غزالة، والفنان محمد عبلة والفنان حسن عبد الفتاح ) ، يتناول الفصل الثانى بالتحليل التجربة العملية للباحث، وأثر الجنوب والأقصر على رؤيته وأعماله الفنية .

اكتب تعليقك ..

الإسم (مطلوب)
بريدك الإلكترونى (مطلوب)
موقعك المفضل (إختيارى)